• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية
أربعينية الفرج ... من عاشوراء إلى الأربعين
المرجع اليعقوبي : تجددت مصائب عاشوراء بفاجعة ركضة طويريج
المرجع اليعقوبي يقف مؤبناً عند موضع ارتقاء شهداء ركضة طويريج
المرجع اليعقوبي (دام ظله) يقيم مجلساً حسينياً في السابع من المحرم الحرام، ويستقبل وفدين من فضلاء وشباب محافظة بغداد ويدعو الى استذكار المعاني والأهداف السامية في ملحمة كربلاء وتجسيدها من خلال السلوكيات الفردية والاجتماعية.
المرجع اليعقوبي يؤكد على دور المراجع العظام في خلق جو ملائم للانفتاح الفكري والثقـافي
المرجع اليعقوبي يؤكد على رعاية الشباب وتحصينهم فكريا وعقائديا ويحثُّ على الاهتمام بالقراءة وطلب العلم والمعرفة
المرجع اليعقوبي يؤكد على مفهوم المؤاخاة بين المؤمنين ويدعو لإعطاء الشعائر الحسينية الزخم الذي يتناسب مع أبعاد نهضة الأمام الحسين (عليه السلام)
المرجع اليعقوبي يحثَّ المؤمنين على التفاني والإخلاص في إقامة الشعائر الحسينية ويدعو الى تطبيق المعاني التي اختزنتها نهضة الطف المباركة
المرجع اليعقوبي يدعو الى نشر ثقافة حفظ وتلاوة القرآن الكريم وتوظيف المفاهيم في تنظيم شؤون الحياة
المرجع اليعقوبي يحضر مجلس الفاتحة على روح آية الله الشيخ محمد آصف محسني (قده)
مبعوثا المرجع اليعقوبي يزوران غرب أفريقيا ويلتقيان بشخصيات من مختلف الطوائف الإسلامية
المرجع اليعقوبي يؤكد على استثمار فترة الشباب في طاعة الله وخدمة المجتمع ويدعو الشباب للتفكير الجاد ببناء مستقبلهم المعنوي والمادي
فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي - شرف الانتماء ومسؤوليته
المرجع اليعقوبي يؤكد أهمية الرياضة في تحقيق الاهداف المثمرة على الصعيد الروحي
سمات الخطيب الناجح ودوره في الاصلاح والمواجهة الحضارية

المرجع اليعقوبي : تجددت مصائب عاشوراء بفاجعة ركضة طويريج

|   |   عدد القراءات : 972
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

المرجع اليعقوبي : تجددت مصائب عاشوراء بفاجعة ركضة طويريج

بسمه تعالى

 

تجددت مصائب عاشوراء بفاجعة ركضة طويريج

 

اعتصر قلوبنا الألم ونحن نتلقى خبر استشهاد أكثر من ثلاثين من المواليين الحسينيين وإصابة أكثر من مائة أثناء أدائهم شعيرة ركضة طويريج عند باب الحرم الحسيني المطهّر، فتجددت مصائب عاشوراء بهذا المصاب الجلل.

 

نتوسل الى الإمام صاحب العصر والزمان وهو المعزّى بجده الإمام الحسين (عليه السلام) أن يشملهم جميعا بألطافه ويدعو للشهداء بالرحمة وعلو المنزلة ولذويهم بالصبر وعظيم الأجر، وللمصابين بالشفاء والسلامة، فقد جاؤوا لمواساته (عليه السلام) وللدعاء بنصره ولاظهار عزته وكرامته فلا يضيعون بحضرته.

 

ونتوقع من الجهات المعنية عدم التقصير في منح حقوق الشهداء والمصابين وجبر قلوبهم والتخفيف من ألم المصيبة.

 

والله المستعان وهو نعم المولى ونعم النصير

 

 

 

محمد اليعقوبي - النجف الاشرف 

 

10/محرم /1441

 

الموافق 10-9-2019