• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية
أربعينية الفرج ... من عاشوراء إلى الأربعين
المرجع اليعقوبي : تجددت مصائب عاشوراء بفاجعة ركضة طويريج
المرجع اليعقوبي يقف مؤبناً عند موضع ارتقاء شهداء ركضة طويريج
المرجع اليعقوبي (دام ظله) يقيم مجلساً حسينياً في السابع من المحرم الحرام، ويستقبل وفدين من فضلاء وشباب محافظة بغداد ويدعو الى استذكار المعاني والأهداف السامية في ملحمة كربلاء وتجسيدها من خلال السلوكيات الفردية والاجتماعية.
المرجع اليعقوبي يؤكد على دور المراجع العظام في خلق جو ملائم للانفتاح الفكري والثقـافي
المرجع اليعقوبي يؤكد على رعاية الشباب وتحصينهم فكريا وعقائديا ويحثُّ على الاهتمام بالقراءة وطلب العلم والمعرفة
المرجع اليعقوبي يؤكد على مفهوم المؤاخاة بين المؤمنين ويدعو لإعطاء الشعائر الحسينية الزخم الذي يتناسب مع أبعاد نهضة الأمام الحسين (عليه السلام)
المرجع اليعقوبي يحثَّ المؤمنين على التفاني والإخلاص في إقامة الشعائر الحسينية ويدعو الى تطبيق المعاني التي اختزنتها نهضة الطف المباركة
المرجع اليعقوبي يدعو الى نشر ثقافة حفظ وتلاوة القرآن الكريم وتوظيف المفاهيم في تنظيم شؤون الحياة
المرجع اليعقوبي يحضر مجلس الفاتحة على روح آية الله الشيخ محمد آصف محسني (قده)
مبعوثا المرجع اليعقوبي يزوران غرب أفريقيا ويلتقيان بشخصيات من مختلف الطوائف الإسلامية
المرجع اليعقوبي يؤكد على استثمار فترة الشباب في طاعة الله وخدمة المجتمع ويدعو الشباب للتفكير الجاد ببناء مستقبلهم المعنوي والمادي
فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي - شرف الانتماء ومسؤوليته
المرجع اليعقوبي يؤكد أهمية الرياضة في تحقيق الاهداف المثمرة على الصعيد الروحي
سمات الخطيب الناجح ودوره في الاصلاح والمواجهة الحضارية

المرجع اليعقوبي يجدد عهد البيعة والولاء في ذكرى عيد الغدير الاغر

|   |   عدد القراءات : 273
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المرجع اليعقوبي يجدد عهد البيعة والولاء في ذكرى عيد الغدير الاغر

المرجع اليعقوبي يجدد عهد البيعة والولاء في ذكرى عيد الغدير الاغر

 

بسمه تعالى

تشرف سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) فجر اليوم الثلاثاء الثامن عشر من شهر ذي الحجة الحرام بزيارة الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) في ذكرى عيد الغدير الأغر يوم إكمال الدين وإتمام النعمة.. لتجديد عقد البيعة والولاء في هذا اليوم العظيم الذي تواترت الروايات على جلالة قدره ورفيع شأنه عند طيف واسع من المسلمين.

 وهو يوم نصّب فيه رسول الله صلى الله عليه وآله الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) خليفة له من بعده وأميراً للمؤمنين، في منطقة تدعى بـ(غدير خم) بين مكة والمدينة وبحضور آلاف المسلمين. وفيهم من أجلاّء ووجوه الصحابة.. ونزل قول الله عزوجل بعدها من سورة المائدة ("... الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا...". (1)

هذا ويذكر ان سماحة الشيخ اليعقوبي (دام ظله) قد أصدر بيانا قبل يومين حث في المؤمنين على المشاركة الفاعلة في زيارة عيد الغدير والاهتمام به، وتسليط الضوء على هذا المفصل المهم في حياة رسول الله صلى عليه وآله ونشرها والتعريف بها (2)

—————————————

(1) استأذن الشاعر حسان بن ثابت الرسول (صلى الله عليه وآله) وانشد أبياتاً وثق فيها هذه الحادثة المهمة في حياك المسلمين:

وجاء حسّان بن ثابت الى رسول الله صلى الله عليه واله فقال: يا رسول الله أتأذن لي أن أقول في هذا المقام ما يرضاه الله؟ فقال له: قل يا حسان على اسم الله، فوقف على نشز من الارض وتطاول المسلمون لسماع كلامه فأنشأ يقول:

يناديهم يوم الغدير نبيّهم              بخم وأسمع بالرسول منادياً

وقال فمن مولاكم ووليكم؟           فقالوا ولم يبدو هناك التعامياً

الهك مولانا وانت ولينا              ولن تجدنّ منا لك اليوم عاصياً

فقال له قم يا عليّ فـاننـي            رضيتك من بعدي اماماً وهادياً

فمن كنت مولاه فهذا وليّه           فكونوا له أنصار صدق موالياً

هناك دعا اللهم والي وليه           وكن للذي عادى علياً معاديا

(2) رابط الخبر   http://yaqoobi.com/arabic/index.php/news/6962.html