• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية
جائزة الارتباط المبكّر للشباب بالقرآن الكريم
أيها الشباب: احذروا الضجر والكسل
بيان حول عدم أصغاء البرلمان لمتطلّبات الإصلاح في قانون الانتخابات
ليْسَ الْبِرّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ/ افهم حقائق الأمور جيداً: البر والعلم والعبادة أمثلة
سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ - سنة الاستدراج
الدرس 612
الدرس 611
روايات تنموية : المرجع اليعقوبي : المبادرة لنصرة المظلوم ورفع ضلامته
روايات تنموية : المرجع اليعقوبي : الرعاية المستمرة لعوائل الشهداء وابناءهم
روايات تنموية : المرجع اليعقوبي : وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
روايات تنموية : المرجع اليعقوبي : لا تيأسوا من الهداية والاصلاح
ففروا الى الله
روايات تنموية : المرجع اليعقوبي : ظلم النفس مقدمة لظلم الاخرين
روايات تنموية : المرجع اليعقوبي :تظافر الجهود في دعم المجاهدين والدفاع عنهم ورعاية اسرهم
روايات تنموية : المرجع اليعقوبي : اخلاص العمل لله تبارك وتعالى وعدم انتظار الجزاء من غيره

يـــــوم العــــفـــاف

|   |   عدد القراءات : 1539
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 بسمهِ تعالى

يـــــوم العــــفـــاف

وجّه سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله ) بتخصيص يوم سنوي بأسم (يوم العفاف) لما يحظى به هذا السلوك الإنساني والسماوي النبيل من أهمية في صلاح الأمة و ازدهارها .

وقد اختار سماحته يوم ميلاد عقيلة أهل البيت (عليهم السلام) زينب بنت أمير المؤمنين وفاطمة الزهراء (عليهما السلام) في الخامس من جمادى الأولى ليكون يوم العفاف الذي جسدتّه العقيلة زينب بأسمى صوره حتى وهي تمر بأقسى المعاناة والاضطهاد والقهر بعد مقتل أخيها الإمام الحسين (عليهم السلام) وفي مجالس الطواغيت يزيد و ابن زياد .

و دعا سماحته في كلمة ألقاها[1] أمام حشد من الشباب الذين أنهوا دورة في تأهيل قادة المستقبل الى وضع برامج وفعاليات تعرّف بهذا المبدأ السامي و آثاره المباركة في حياة الفرد والمجتمع حتى ورد في الحديث الشريف عن أمير المؤمنين( عليه السلام) قوله (العفّة رأس كل خير) وقوله (أفضل العبادة العفاف)[2] .

ولفت سماحته الى أن العفاف لا يخص المرأة ولا يقتصر معناه على حجاب المرأة وسلوك كل من الجنسين تجاه الآخر، بل هو معنى عام يشمل كل أنماط السلوك كالعفة في اكتساب المال وعفّة اليد وعفّة اللسان والعين وغير ذلك، فلتبرز فعاليات المناسبة كل هذه المعاني وتنقّي هذا المبدأ من محاولات التمييع والتذويب والافراغ من المحتوى .

 

 


 

[1] بتاريخ 1 ربيع الثاني 1438 الموافق 31-12-2016

[2] ميزان الحكمة 6/72