• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية

المرجع اليعقوبي : يحذَّر من تضييع الانجازات وبيع العراق وأهله بثمن بخس

|   |   عدد القراءات : 740
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بسمه تعالى

السبت 23/ربيع1/1440

الموافق 1/12/2018

المرجع اليعقوبي : يحذَّر من تضييع الانجازات وبيع العراق وأهله بثمن بخس

 

دعا سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) الشعب بجميع مكوناته الى اليقظة والحذر المستمرين والنظر الى ما يجري بوعي وبصيرة والا فأن انجازاته التي تحققت بدماء ابنائه الزكية يمكن ان تذوب وتضمحل ويعود الى السلطة والحكم فاسدون وانانيون لاهّم لهم الا مصالحهم الشخصية .

واثنى سماحته خلال لقائه جمعاً من وجهاء وشيوخ عشائر من السنة والشيعة في عدة مناطق من بغداد وحزامها على تضحيات الشعب في مواجهة التحديات الصعبة التي تعرض لها فكانت مرابطته في الميدان هي صمام الأمان من انحدار الاوضاع نحو الكارثة

وأكّد سماحته ان هذه المرابطة لم تنته بعد وان وقت الاحتفال بالنصر على الارهاب والفساد والعمالة للأجنبي وتذويب الهوية الوطنية وحماية وحدة العراق وحفظ ثرواته وصيانة كرامة العراقيين ونحو ذلك من الاهداف الاستراتيجية لم يحن بعد فالخطر لازال ماثلاً لان الاعداء متربصون بنا واذنابهم من ذوي الاطماع الدنيئة موجودون بيننا وهم على استعداد لبيع العراق واهله بثمن بخس .

وأشّر سماحته على وجود بعض القرارات والافعال التي تُنبئ بهذا الخطر الكبير صدرت من البعض مستخفين بدماء العراقيين وصراخاتهم وآلامهم ولازالت دماء الشهداء لم تجفّ واللافتات السوداء التي تنعاهم تملأ الشوارع والساحات، في حين تشهد الدهاليز المظلمة الصفقات الرخيصة لبيع وشراء الذمم والضمائر وتسليم الشعب الى مستقبل مظلم .

لقد ورد في الاحاديث الشريفة (الْمُؤْمِنُ كَيِّسٌ فُطِنٌ )[1] وهكذا يجب ان يكون ولا يُخدع بزخرف القول غروراً ولا يميّز بين عدوه وصديقه ويصبح عنده المعروف منكراً والمنكر معروفاً .



[1] - بحار الأنوار،العلامة المجلسي ج33، ص573.