• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية
السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) تحثنا على اللجوء إلى الكهف المعنوي
المرجع اليعقوبي يشدد على عدم الركون الى حالة الياس والإحباط التي يراهن عليها البعض للنيل من صمود وصبر الشباب المنتفض فيدفعهم للتخلي عن المطالب المشروعة
المرجع اليعقوبي يدعو الى الحفاظ على المسار الصحيح للتظاهرات السلمية ويدعو النخب والكفاءات لتحمل مسؤوليتهم في ترشيد الحراك الجماهيري
(قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا) - حوار يوم القيامة بين القادة واتباعهم
راية قبة الأمام الرضا (عليه السلام) تحط رحالها عند المرجع اليعقوبي (دام ظله)
(فَأَثَابَكُمْ غَمَّاً بِغَمٍّ) - كيف يكون الغم ثواباً
الشعب مصدر السلطات
المرجع اليعقوبي يدعو لإحياء ذكرى الالفية الأولى لتأسيس حوزة النجف الاشرف
المرجع اليعقوبي يدعو لإحياء الذكرى الالفية الأولى لتأسيس حوزة النجف الاشرف
الدرس 742
استهداف قادة الاسلام شكل من اشكال محاولة الاعداء لاطفاء نور الله تعالى
الدرس 743- قبس قرآني بعنوان ( فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِّكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ ۗ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)
المؤاخات بين المؤمنين من علامات وشروط وثمرات ولاية اهل البيت (ع)
العفو واسقاط الحقوق من علامات صدق الاخوة ومن شروط صلاح المجتمع
الدرس 736

المرجع اليعقوبي يذكّر طلبة العلوم الدينية بوظائفهم

|   |   عدد القراءات : 808
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بسمه تعالى 

المرجع اليعقوبي يذكّر طلبة العلوم الدينية بوظائفهم

أكّد سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) على ضرورة اهتمام طلبة العلوم الدينية بتزكية النفس وتهذيبها وتطهير القلب مضافاً إلى وظيفتهم الأساسية في تحصيل العلوم الدينية والالمام بالثقافة العامة لتكوين شخصيتهم العلمية والفكرية والمعنوية، وهذا ما أكد عليه القرآن الكريم كما في قوله تعالى (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ) (الجمعة:2) فالتزكية وتنقية الباطن أساس سلوك طلاب العلم والمصححة لغاياتهم.

وذكر سماحته ما حكي عن بعض مراجع الدين من قطع المعونة الشهرية عن طلبته لما مرّ على المدرسة الدينية التي يقيمون فيها اثناء ذهابه إلى الحرم الشريف قبل الفجر بساعة فلم يجد مصابيحها مضاءة فعلم أنهم لا يقومون لصلاة الليل فأراد أن يعطيهم درساً في أهمية صلاة الليل في حياتهم المعنوية ووصولهم إلى المقامات السامية (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً) (الإسراء:79).

وقال سماحته في كلمة توجيهية امام جمع من طلبة العلوم الدينية الذين وفدوا من عدة مدن إيرانية لمعايشة [1] أجواء الحوزة العلمية في النجف الأشرف إلى جوار أمير المؤمنين (عليه السلام): ان اتخاذكم مسلك طلب العلوم الدينية من اعظم التوفيقات الإلهية وهو يفتح الأبواب الواسعة لنيل رضا الله تعالى فعليكم شكر هذه النعمة وتكريس وقتكم للتحصيل وعدم الاشتغال بغيره.

وجعل سماحته من ضمن واجبات طالب العلم استثمار العطلة الدراسية في المواسم الدينية لاداء وظيفة التبليغ فان الأمة بحاجة إلى تعلم الاحكام الشرعية والموعظة والإرشاد وهي من الوظائف الأساسية لطلبة العلم ولا تنافي التحصيل وبلوغ اسنى المراتب العلمية وعلى طالب العلم أن لا ينفصل عن مجتمعه وأن يعايش همومهم وآلامهم ويتفاعل معها ويسعى بما آتاه الله لإصلاح أحواله.



[1] - كان ذلك في العشر الاواخر من شهر رمضان / 1439 الموافق حزيران / 2018