• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية

ليعتبر الغرب من الأضطرابات في فرنسا

|   |   عدد القراءات : 2902
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دعا سماحة الشيخ الغرب إلى أخذ الدروس والعبر من الأضطرابات التي تشهدها فرنسا منذ أكثر من ثلاثة أسابيع واضطرت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ مما أقلق الشعب الفرنسي وأشعره بأنها حالة حرب.
إن هذه الحوادث كشفت عن التناقضات الكبيرة في المجتمع الغربي والفوارق الطبقية وعدم المساواة وعدم مصداقية القادة السياسيين في العمل لمصلحة شعوبهم وإسعادهم وارتكابهم قرارات خاطئة بلا مبرر كمنع الحجاب في المدارس الرسمية، فكل هذه العوامل ساهمت في اختزان حالة الغضب والامتعاض لدى الشعب الفرنسي وما إن وجد فرصة للانطلاق حتى أنفجر كالبركان وأمتد إلى عدة دول أوربية كألمانيا وبلجيكا وهولندا وبريطانيا.

وقد أبدى مثقفو الغرب ومفكروهم قلقهم من فشل الحكومات في إيجاد الحلول لهذه المشاكل الاجتماعية واكتفائهم بالحل الأمني والعسكري دون النظر إلى جوهر المشكلة وإن ذلك يهدد مستقبل الحضارة الغربية في حين اعترفوا – بحسب ما نقلته الصحف الغربية – إن المستقبل هو للمسلمين الذين ينعمون بروابط اجتماعية قوية وأخلاق فاضلة ومُثل إنسانية عليا والحمد لله على هدايته لدينه.

*نشر في العدد (34) من الصادقين على صفحتها الاولى الصادرة بتاريخ 28 شوال 1426 الموافق 1 كانون الأول 2005.