• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية

الخميس ٦ ذ ح ١٤٣٧هجرية الموافق ٨/٩/٢٠١٦

|   |   عدد القراءات : 163
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الخميس ٦ ذ ح ١٤٣٧هجرية الموافق ٨/٩/٢٠١٦

بسمه تعالى

الخميس ٦ ذ ح ١٤٣٧هجرية الموافق ٨/٩/٢٠١٦


زار مقر البعثة الدينية في مكة المكرمة سماحة الشيخ عباس زين الدين وفضيلة الحاج أمين الصائغ النجفي.

وقد أخذ الحديث إتجاهات مختلفة كان أهمها  التبليغ اﻹسلامي في أفريقيا وضرورة نشر الفكر اﻹسلامي اﻷصيل النقي من الشوائب في هذه اﻷرض البكر، والتي لم يطلع الكثر من سكانها على أساسيات الدين الحنيف والخطوط العامة له سوى ما يصلهم بواسطة القنوات والوسائط غير المؤهلة وغير الموثقة، ما أدى الى تشويه المعالم اﻷساسية لرسالة السماء التي تشرف بتبليغها خاتم اﻷنبياء عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام.

كما تطرق الحديث الى آليات ووسائل التبليغ التي ينبغي أن تأخذ نمطاً حديثاً يتناسب مع التطور الحاصل في طرق التبليغ وإيصال اﻷفكار، ويتناسب أيضا مع حجم العقبات الداخلية والخارجية التي تحول دون وصول عبق رسالة اﻹسلام العظيم الى أكبر عدد ممكن من الناس، وقد ورد في الحديث الشريف: (...فإنّ الناس لو عَلِموا محاسنَ كلامِنا لاَتّبعونا).

كما زار مقر البعثة الدينية عدد من الشخصيات والحجاج  ومن مختلف الطبقات.