• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية
المرجع اليعقوبي يدعو الخطباء لبيان دور المعلم في بناء جيل واعي واستثمار المنابر لنشر الثقافة الصحيحة وإعادة بناء المنظومة القيمية والأخلاقية
المرجع اليعقوبي يجيز البقاء على تقليد أية الله العظمى السيد محمود الشاهرودي (قدس الله سره)
غرة شهر رجب الاصب 1440
المرجع اليعقوبي يدعو النخب لأخذ دورهم في التصدي للانحراف والفساد بمختلف انواعه
الرسالة الاستفتائية الحلقة الخامسة / الجزء الثاني
الدرس 691
المرجع اليعقوبي : يدعو الى تفعيل قانون حرمة وقدسية محافظة النجف الاشرف
الدرس 694
الدرس 692
الدرس 693
اهمية التحقيق في ابراز الحوادث التاريخية الصحيحة
المرجع اليعقوبي: يجدد دعوته لتأصيل مفاهيم علم التنمية البشرية قرآنياً وتوظيفها في مختلف مناحي الحياة
الدرس 696
وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً -صلاة الليل وسيلة الإعداد لتحمل المسؤوليات الكبيرة ونيل المقامات الرفيعة
وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ - امرأة فرعون أسوة حسنة للرجال والنساء

المرجع اليعقوبي: يجدد دعوته لتأصيل مفاهيم علم التنمية البشرية قرآنياً وتوظيفها في مختلف مناحي الحياة

|   |   عدد القراءات : 408
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المرجع اليعقوبي: يجدد دعوته لتأصيل مفاهيم علم التنمية البشرية قرآنياً وتوظيفها في مختلف مناحي الحياة

المرجع اليعقوبي: يجدد دعوته لتأصيل مفاهيم علم التنمية البشرية قرآنياً وتوظيفها في مختلف مناحي الحياة

بسمه تعالى

السبت 10/ج2/1440

 16/2/2019

جدد سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) دعوته للشباب بالانفتاح على معارف القرآن الكريم والاستفادة من علومه وقصصه ومواقف الشخصيات العظيمة التي خلدها الذكر الحكيم في سوره المباركة وتوظيفها في مختلف مجالات الحياة وساحات العمل الاسلامي.

وحث سماحته (دام ظله) - في كلمة القاها بمكتبه في النجف الاشرف على جمع من طلبة الجامعات والمراحل الإعدادية من مختلف المحافظات الذي شاركوا في دوارات التنمية والاعداد التي اقامتها مؤسسة ملتقى العلم والدين خلال العطلة الربيعية - الشباب على استثمار الإيحاءات الإيجابية والدروس والعبر التي يختزنها كتاب الله العزيز منوهاً الى مضامين كلمته الموسومة بـ(امرأة فرعون أسوة للرجال والنساء) التي ألقاها بوقت سابق في ضوء الآية الكريمة من سورة التحريم {وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}، وان يستمدوا عزيمتهم وايمانهم من كنوزه من اجل ترسيخ معاني الثبات والاستقامة والمبدئية ومقاومة المغريات ورفض الظلم والطغيان وغيرها من المعاني السامية في نفوسهم وعقولهم.

كما أشار سماحته (دام ظله) إلى ضرورة الالتفات الى استظهار القواعد القرآنية في مختلف حقول المعرفة وتضمينها في محاضرات التنمية الدينية التي تعطى للطلبة لخلق الحوافز ورفع الهمم وبناء الانسان والمجتمع الصالح واعمار البلاد وتوفير البيئة الملائمة للارتقاء والازدهار بمختلف الصُعُدْ، ولفت سماحته (دام ظله) الى الخطوة المهمة الاولى في هذا الطريق وهي الاهتمام بكثرة المطالعة وقراءة الكتب النافعة التي تبني شخصية الانسان - على أساس المبادئ والقيم السليمة - والاستفادة من سير العلماء والعظماء من السلف الصالح او الاجيال المعاصرة لأنها تحكي عصارة افكارهم وخلاصة تجاربهم وهي بمثابة الاقباس التي تنير طريق امام الأجيال القادمة.

كما نبه سماحته الى ضرورة اتخاذ مكتبة شخصية تحوي الكتب الضرورية التي لا يمكن ان تخلو منها دار او مؤسسة.

هذا ويذكر ان مؤسسة ملتقى العلم والدين الثقافية أقامت عدة دورات لطلبة الجامعات والاعداديات لتحفيز على طلب العلم والحث على المطالعة وتنمية المهارات وتعزيز التواصل بين الحوزة والمجتمع وخاصة لشريحة الطلبة، حيث تضمنت الدورات عدداً من الورش التنموية التي تهتم ببناء الشخصية وقواعد النجاح وإدارة الوقت وتٌلقى فيها ايضاً دروسٌ في القرآن والفقه والعقائد والأخلاق.